سدادات قطنية

ربما سمعتِ عن حالة تُسمى متلازمة الصدمة السامة (TSS).

يُمكن أن تكون مميتةً، لذا من المفيد جداً معرفة كل الحقائق. تُعد متلازمة الصدمة السامة عدوى بكتيرية نادرة ولكنها مُهددة للحياة، حيث يُمكن أن تُلحق ضرراً بالغاً بجلدكِ وأعضائكِ إذا تُركت دون علاج. في حين أن أي شخص يُمكن أن يُصاب بمتلازمة الصدمة السامة - يُمكن للرجال والأطفال أن يُصابوا بها أيضاً - تحدث حوالي 50% من الحالات عند النساء عندما يكونوا في دورتهن الشهرية.

غالباً ما ترتبط متلازمة الصدمة السامة باستعمال السدادات القطنية (التامبون)، خصوصاً الفوط "فائقة الامتصاص" [1]. ولكن يُمكن أن تُصيب أيضاً النساء اللائي يستخدمن غشاء مانع للحمل أو النساء اللواتي لديهن طفل.

والخبر السار هو أنه إذا تم تشخيص متلازمة الصدمة السامة وعلاجها مبكراً بالمضادات الحيوية، فهناك فرصة جيدة للتعافي. (على الرغم من أن هذه الحالة يُمكن أن تتكرر بمجرد إصابتكِ بها).

تُعد معرفة كيفية التعرف على أعراض متلازمة الصدمة السامة أمراً مهماً جداً للحفاظ على الأمان والراحة - لا سيما أنه لا يوجد اختبار واحد لهذه الحالة. تشمل العلامات ارتفاع درجة الحرارة (أكثر من 38.9 درجة مئوية)، وصداع، ودوار خفيف، أو الدوخة، وطفح جلدي يشبه حروق الشمس على الجسم بأكمله. هناك أشياء أخرى يجب الانتباه إليها مثل التقيؤ و / أو الإسهال، أو ألم العضلات أو الضعف، أو احمرار العين، أو الحلق أو المهبل، أو التشوش أو التوهان [2].

إذا كنتِ في دورتكِ الشهرية، وكنتِ تعانين من واحدة أو أكثر من هذه الأعراض أثناء استخدام سدادة قطنية  (تامبون)، فأزليها فوراً واستشيري الطبيب. ولا تنسي، يُمكنكِ الإصابة بالمرض حتى لو كنتِ لا تستخدمين السدادات القطنية (التامبون)، لذلك عليكِ دائماً التصرف بسرعة إذا بدأتِ تشعرين بالتوعك.

هناك العديد من النظريات حول سبب ارتباط استخدام السدادة القطنية بمتلازمة الصدمة السمٌية، إذا تُركت السدادة القطنية لفترة طويلة يُمكن أن تُصبح أرضاً خصبةً لنمو البكتريا، في حين أن استخدام سدادات قطنية فائقة الامتصاص يُمكن أن يخدش المهبل، مما يُؤدي إلى دخول البكتيريا إلى الدم.

أيا كان السبب، من المهم تذكر إزالة السدادة القطنية في نهاية الدورة الشهرية، وتغييرها مباشرة بعد السباحة لأنها يُمكن أن تمتص البكتيريا من الماء. واستخدمي أصغر حجم ممكن من السدادات القطنية التي تكون فعالة بالنسبة لكِ. قد يُؤدي استخدام فوط صحية سميكة جداً إلى خدش المهبل من الداخل.

إذا كنتِ تعتقدين أنكِ مصابة بمتلازمة الصدمة السامة، فاتصلي بطبيبكِ في الحال، لأنه من المهم الحصول على العلاج بسرعة. ولكن لا تعيشي في خوف - فقط تحلي بالحكمة وتأكدي من أنكِ تعرفين ما تبحثين عنه.

هل تعرفين؟

40
عدد حالات متلازمة الصدمة السامة المبلغ عنها في المملكة المتحدة كل عام [3]
13 - 25
من المرجح أن تُصابي بمتلازمة الصدمة السامة بين هذه الأعمار [4]
50%
من حالات متلازمة الصدمة السامة تشمل امرأة تستخدم السدادات القطنية (التامبون) في دورتها الشهرية.  [5]

إخلاء المسئولية الطبية

تُقدم المعلومات الطبية في هذه المقالة كمصدر للمعلومات فقط، ولا يجب استخدامها أو الاعتماد عليها لأغراض التشخيص أو العلاج. يرجى استشارة طبيبكِ للحصول على إرشادات حول حالة طبية معينة.

مواصلة القراءة

اكتشفي المزيد

مشاركة