امرأة تستخدم تطبيق الدورة الشهرية

سمعت كلمة الإباضة لكنني لا أعرف معناها. الأمر بسيط، إنها جزء من دورة حيضكِ.

تُسبب التغيرات الهرمونية في إطلاق بويضة ناضجة من أحد المبيضين كل شهر، والتي تمر بدورها في أحد قناتي فالوب. وإذا التقت البويضة مع الحيوانات المنوية، خلال رحلتها إلى الرحم، يُمكن أن تُصبح مخصّبة، وعندها قد يحدث الحمل. ولكن إذا لم يتم إخصاب البويضة، ستخرج من جسمك مع بعض الدم وبطانة الرحم، التي كانت سميكة استعداداً لبويضة مخصّبة. يُعد هذا المزيج من الدم والبطانة هو دورتكِ الشهرية.

2.1.5_1230x615_Ovulation_Secondary-ME.png

ليس من السهل دائماً معرفة وقت حدوث الإباضة، ولكن هناك بعض العلامات، حيث تتضمّن أعراض الإباضة ألماً مفاجئاً في أسفل البطن، والمعروف بالألمانية باسم "ميتلشمرتس" (ومعناه "الألم المتوسط") غالباً ما يكون هذا الألم خفيفاً، لذلك إذا كنتِ في حالة من الألم الشديد، أو استمر الألم لفترة طويلة، فقد يكون هذا علامة على شيء مختلف ويجب أن تراجعي الطبيب. وقد تواجهين أيضاً ألماً باهتاً في ظهرك أو انخفاض مفاجئ في درجة حرارة الجسم أثناء الإباضة. قد تُعانين أيضاً من إفرازات بيضاء زلقة مثل بياض البيض الخام أو قد تعانين من ألمٍ في ثدييكِ. وربما تكونين أكثر حساسية للتذوّق والروائح أيضاً.

متى تبدأ النساء في فترة التبويض؟ هذا يعتمد على المرأة. يُمكن أن يحدث الإباضة في أي وقتٍ من يوم 11 إلى يوم 21 من دورتك الشهرية. وعندها يُصبح جسمكِ في أكثر أوقاته خصوبةً (من المرجح أن تُصبحي حاملًا). من أعراض ما بعد الإباضة، والمعروفة باسم "المرحلة الأصفرية"، أن تصبح إفرازاتكِ البيضاء أقل زلقة وأكثر دهنية. ومن المفروض أن تحدث دورتكِ الشهرية بعد 14 يوماً من حدوث الإباضة، إذا لم تكوني حاملاً.

مواصلة القراءة

اكتشفي المزيد

مشاركة