رف الحمّام

عندما تدركين أولاً الحاجة إلى العناية بالمنطقة الحساسة كجزءٍ من برنامج النظافة النسائية الخاص بكِ، فإن إمكانية اختيار الغسول أو الطبقة الداخلية أو المناديل المناسبة يمكن أن يكون أمراً صعباً.

لكن معرفة أي من منتجات العناية الشخصية للإناث مفيدة بالنسبة لكِ لا تنبغي أن تكون أمراً صعباً.

يُمكنكِ تبسيط العملية بأكملها من خلال التفكير في نمط حياتكِ وكيف يؤثر ذلك على احتياجاتكِ الخاصة عندما يتعلق الأمر بالعناية بالمنطقة الحساسة. لأن الطريقة التي تقضين بها يومكِ وعاداتكِ في الاهتمام بالمظهر ومراحل حياتية معينة، جميعها تؤثر على برنامج العناية الشخصية للإناث الخاص بكِ.

إذا كنتِ مراهقةً

سواء أبدأت دروتكِ الشهرية أم لا، فأنتِ بحاجة إلى المحافظة على نظافة منطقة المهبل. كجزءٍ من برنامجكِ اليوميّ فيما يتعلق بالنظافة، استخدمي غسولاً مخصّصاً للمنطقة الحسّاسة مثل غسول نانا للمنطقة الحساسة مع مستخلص ماء النعناع. ارتدي فوطة نانا الصحية كل يوم للحفاظ على منطقة المهبل نظيفة ومنتعشة، وذلك لأن الدورة الشهرية والإفرازات والنزيف بين الفترات تكون غير منتظمة ولا يمكن التنبؤ بهما في سن المراهقة.

إذا كنتِ رياضيةً

تُعد النظافة ما بعد الرياضة أمراً مهماً جداً. استخدمي غسول نانا للمنطقة الحساسة عندما تأخذين حمّام ما بعد ممارسة التمارين الرياضية. وإذا كنتِ في عجلة من أمرك، حاولي استخدام مناديل مخصّصة للمنطقة الحسّاسة، والتي ستقوم بتنظيف منطقة المهبل وجعلها منتعشة. كما ستجعلكِ فوطة صحية تسمح للبشرة بالتنفس، مثل فوط نانا اليومية DailyFresh مع تركيبة ProSkin للبشرة الحساسة، تشعرين بالانتعاش والراحة طوال اليوم.

إذا كنت تسافرين باستمرار

يُمكنكِ البقاء منتعشةً بفضل استخدام فوط نانا الصحية اليومية DailyFresh التي تسمح للبشرة بالتنفس، عندما تقضين فترات طويلة في التنقل ولا تستطيعين الاستحمام بالقدر الذي تريدينه. تُعد هذه الطبقات قابلة للتنفس، تماماً مثل الملابس الداخلية القطنية، مما يعني أنها تحافظ على منطقة المهبل نظيفة ومنتعشة. وحاولي استخدام مناديل مخصّصة للمنطقة الحسّاسة بعد الذهاب إلى الحمّام، فهي ستشعركِ بالانتعاش وتُساعدكِ على البقاء خالية من الرائحة وتحافظ على توازن درجة الحموضة الرخو في منطقة المهبل.

إذا كنتِ تحلقين المنطقة الحسّاسة أو تقومين بإزالة الشعر بالشمع،

فيمكن أن تجعل إزالة شعر المنطقة الحسّاسة بانتظام الجلد حساساً أو جافاً أو حتى متهيجاً. تحتوي رغوة نانا للمنطقة الحسّاسة المصمّمة للبشرة الناعمة على نبات الآذريون، الذي سيهدئ ويرطب البشرة الرقيقة لمنطقة المهبل عند حلاقتها في الحمّام. لا تنسي استخدام فرشاة بعد إزالة الشعر لتقشير المنطقة، وجل الألوفيرا للترطيب، وبعد مرور يومين، يُمكنكِ الانتقال إلى غسول نانا اليوميّ. وقد ترغبين في استخدام فوطة نانا الصحية اليومية DailyFresh، التي تسمح للبشرة بالتنفس، للراحة اليومية.

إذا كنتِ أماً جديدةً

بعد الولادة، من المحتمل أن تكون المنطقة الحسّاسة متقرّحة وملتهبة. تعتبر الرغوة المخصّصة للمنطقة الحسّاسة، مثل رغوة غسول نانا المهدئ مع فيتامين E والآذريون، رائعةً لتهدئة وتلطيف البشرة. في هذه الأثناء، ستحمي فوط نانا الصحية ملابسكِ الداخلية من إفرازات ما بعد الولادة وتساعد على إبقاء المنطقة نظيفة وخالية من الرائحة، وسيعمل استخدام المناديل الخاصة بالمنطقة الحسّاسة أيضاً على انتعاش منطقة المهبل بعد الحمّام، مع الخصائص المهدئة لفيتامين E.

مواصلة القراءة

اكتشفي المزيد

مشاركة