امرأة تضع يدها على بطنها

من الشائع جداً أن تمري بحالة مزاجية سيئة قبل بداية الدورة الشهرية. لكن لا تدعي متلازمة ما قبل الحيض تعطلكِ.

معرفة ما هي وكيفية التعامل معها سيحدث فرقاً كبيراً في كيفية تأثير التغيرات الهرمونية على حياتك.

إذن، ما هي بالتحديد متلازمة ما قبل الحيض؟

حسناً، تحدث متلازمة ما قبل الحيض - المعروفة أيضاً باسم اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية (PMT)- بسبب التغيرات الهرمونية خلال دورتك الشهرية. تُغطي متلازمة ما قبل الحيض مجموعة كاملة من الأعراض والمشاعر التي قد تحدث لكِ، ويمكن أن تكون الأعراض خفيفة أو، في بعض الحالات، قوية جداً. تشمل هذه الأعراض التهاب الثدي والانتفاخ والتعب، كما تُصاب بعض النساء بالصداع واضطراب المعدة واضطرابات النوم. ويُمكن أن تتأثر عواطفك أيضاً، لذلك قد تشعرين بمزيدٍ من المزاجيّة أو الحزن أو الانفعال أو حتى الرغبة في البكاء.

قد تكون متلازمة ما قبل الحيض أمراً مزعجاً، فبعض النساء قد يعانين من الأعراض كافة في آنٍ واحد وقد تردنَ انتظار انقضائها من دون القيام بأي مجهود، في حين أنّ البعض الآخر قد لا تشعرن بالأعراض الكثيرة. متلازمة ما قبل الحيض أمراً تختبره الكثير من النساء في مختلف مراحل حياتهنَّ. ولكن لحسن الحظ، ليس كلّ ما يقال عن هذه المرحلة صحيحاً. دعينا نفضح بعض هذه الخرافات معاً.

خرافات متلازمة ما قبل الحيض

الخرافة الأولى: كلّ النساء تعانين شهرياً من متلازمة ما قبل الحيض

الأمر خطأ. بعض النساء قد تشعرن بالمتلازمة في بعض الأشهر، أمّا البعض الآخر فتشعرن بأعراض خفيفة، والبعض الآخر لا تشعرن بأي شيء. كلّ إمرأة مختلفة عن الأخرى.

الخرافة الثانية: الحمل مستحيل في مرحلة ما قبل الحيض

الحمل أمر ممكن في خلال مرحلة ما قبل الحيض، ففي الواقع هو أمر ممكن طيلة أيام فترة الحيض.

الخرافة الثالثة: الشوكولاتة تساعدك

في حين أننّا نعشق الشوكولاته، وقد نشتهيها في مرحلة ما قبل الحيض، فتناولها قد يعزز من التغيّرات في مستويات سكر الدمّ، مما قد يؤدي إلى تقلبات مزاجية أكثر حدّة. على الرغم من صعوبة المقاومة، حاولي تفادي تناولها.

الخرافة الرابعة: أنت عاجزة أمام متلازمة ما قبل الحيض

الخبر السار، هناك حلول تخفف من عنائها. فيمكنك تناول زيت زهرة الربيع المسائية لتخفيف الأعراض الخفيفة أو حتى زيارة الطبيب في الحالات القصوى.

كيف يمكنك التخفيف من أعراض ما قبل الحيض؟

يبدو الأمر مُحبطاً، أليس كذلك؟ لكن لا تخافي. سجلي يومياتكِ حول ما تشعرين به في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية. إنّ اكتشاف الأعراض المتكررة ومعرفة أنماطها يعني الاستعداد والحصول على الدعم. كما أنّ التمارين الرياضيّة المُنتظمة والوجبات الصحية ستُحدث فرقاً كبيراً أيضاً، خاصةً إذا كانت تشمل الكربوهيدرات الكاملة مثل الخبز الكامل والثريد. ويُوصي بعض الخبراء بخفض الملح والكافيين في نظامك الغذائي، في حين ستتكفل مسكنات الألم المُتاحة بدون وصفة طبية بالأوجاع والآلام. وإذا كانت أعراضك تجعل الحياة الطبيعية صعبة جداً، فبادري باستشارة الطبيب.

تتمثل إحدى الأفكار عند اكتشاف العلاجات المناسبة لك في الاحتفاظ بمذكرات عن شعورك في الفترة التي تسبق دورتك الشهرية. يمكنك حتى كتابتها على ملاحظات هاتفك بسهولة. إن اكتشاف الأعراض المتكررة وفهم أنماطها يعني الإستعداد لها والحصول على الدعم.

على الرغم من أن متلازمة ما قبل الحيض قد تأتي بأوقات معينة فقط من فترة الحيض، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها خلال الشهر للتخفيف من أعراض ما قبل الدورة الشهرية. فالتمارين بشكلِ منتظم وتناول الوجبات الصحية يحدثون فرقًا كبيرًا ، خاصةً إذا قمت بتضمين الكربوهيدرات المصنوعة من الحبوب الكاملة مثل الخبز الكامل والعصيدة. يوصي بعض الخبراء بتقليل الملح والكافيين في نظامك الغذائي. وفي حال لم تساعدك هذه التعديلات البسيطة، فإن المسكنات التي تُصرف دون وصفة طبية قد توفي بالغرض وتخفف من أوجاعك وآلامك. فلنتعلم المزيد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في مكافحة أعراض الدورة الشهرية ...

كيفية التعامل مع متلازمة ما قبل الحيض

مارسي رياضة اليوغا

إنّها طريقة رائعة لمعالجة التقلبات المزاجية المرتبطة بـمتلازمة ما قبل الحيض. التدليك والتاي تشي والتأمل مفيدة أيضًا لأنها تساعدك على الاسترخاء وتخفف من توترك.

إقلعي عن التدخين

إذا كنت من المدخنين، فابذلي قصارى جهدك للكفّ عنه. بصرف النظر عن المخاطر الصحية، تشير الدراسات إلى أن النساء المدخنات أكثر عرضة للإصابة بأعراض الدورة الشهرية المعتدلة أو الشديدة.

إبقي على الحركة

بحسب الأبحاث، إنّ التمارين الهوائية مثل المشي السريع أو السباحة تساعد في تخفيف القلق والاكتئاب والحالات المزاجية الصعبة التي تصاحب الدورة الشهرية.

تناولي طعاماً صحياً

قد تكونين أقل عرضة للتأثر بمشاعرك عند تناول المزيد من الأطعمة الجيدة مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات - والقليل من الأشياء السيئة مثل السكر والدهون والملح.

قللي من المحفزات

في فترة ما قبل الحيض قد تشتهين الكافيين، لكن من الأفضل أن تحدّين من تناول القهوة والشاي والشوكولاتة، فهي قد تزيد الأعراض سوءًا.

يمكن أن يصعب التعامل مع متلازمة ما قبل الحيض، ولكن من شأن النصائح المذكورة أعلاه أن تساعدك على تقليل الأعراض والعيش حرّة، حتى في أوقات الدورة الشهرية. وإذا كانت أعراضك تجعل مواصلة الحياة الطبيعية أمراً صعباً، استشيري طبيبك الذي سيكون قادرًا على معرفة ما إذا كانت أعراض الدورة الشهرية لديك مرتبطة بشيء آخر مثل متلازمة تكيس المبايض أو غيرها، ويساعدك على معالجتها.

إذا كنت ترغبين في معرفة المزيد، يمكنك القراءة عن شكل حادّ أكثر من متلازمة ما قبل الحيض وهي متلازمة PMDD وهو الإضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي، أو يمكنك كشف المزيد من خرافات الدورة الشهرية هنا.

إخلاء المسؤولية الطبية

المعلومات الطبية الواردة في هذا المقال هي معلوماتية بحتة، ولا يجب إستخدامها بأغراض تشخيصية أو علاجية. يرجى مراجعة طبيبك للحصول على إرشادات حول جالة طبية معينة.



[المراجع]

[1 & 2]  Information taken from a US study carried out by researchers from the University of California. Study entitled: The Association of Inflammation with Premenstrual Symptoms.

[1]  https://theperiodvitamin.com/pms-mood-swings.html 

[2]  http://www.womenshealth.gov/publications/our-publications/fact-sheet/premenstrual-syndrome.html 

[3]  http://www.everydayhealth.com/pms-photos/10-healthy-ways-to-manage-pms.aspx#02

مواصلة القراءة

اكتشفي المزيد